© Copyright 2005-2018 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - الخصوصية | Disclaimer - اخلاء مسؤولية |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Monday - November 05, 2018

Zephaniah 1:14

قَرِيبٌ يَوْمُ الرَّبِّ الْعَظِيمِ. قَرِيبٌ وَسَرِيعٌ جِدّاً. صَوْتُ يَوْمِ الّرَبِّ. يَصْرُخُ حِينَئِذٍ الْجَبَّارُ مُرّاً.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

كَثِيرَةٌ هِيَ نَكَبَاتُ الشِّرِّيرِ، أَمَّا الْمُتَوَكِّلُ عَلَى الرَّبِّ فَالرَّحْمَةُ تُحِيطُ بِهِ. (مزمور 10:32)

وُضع العالم في الشر منذ سقوط آدم وحواء. وبعدما أخطأ آدم قال له الله: ملعونة الأرض بسببك! فإذا، الله لم يلعن الأرض عقابا لبني آدم، وإنما عبّر عن اللعنة الذي جلبها آدم على نفسه وعلى الأرض كلّها بواسطة سقوطه في الخطية. فمنذ ذلك الحين نحن عبيد للخطية ونرى نكبات الشرير ومصائب الحياة تزداد أكثر فأكثر. وكلّما زاد عدد البشر على الأرض زادت المصائب والنكبات في العالم، لأن الخطية تزداد كل يوم مع تزايد عدد السكان. فما هو موقفنا في هذا العالم الذي إنحلّت فيه مقاييس الله؟ قال الشاعر: طوبى لمن يسير في سبل البر! نعم، إن أهم خطوة لمعارضة الخطيّة هو إتباع البر في الحياة لكي لا يكون للشر ممسك في حياتنا. ولكن كما نعلم، الإنسان ضعيف، فلا بد أن يسقط في الخطية والإثم. فكيف ننجوا من هذا التهافت لنهرب من المصائب؟ يعلّمنا الكتاب أنه إن بقينا في روح آدم نبقى عبيد للخطيّة ومهزومين من اللعنة التي أتت بعد سقوط نسله. فلذلك نحتاج الى روح جديد مثل روح الرّب يسوع المسيح الذي به تغلّب على روح العالم الساقط والخطيّة. فمن له هذا الروح، يتوكّل على الله في كل شيء كما فعل الرّب يسوع ولا يسقط في الخطيّة بل تحيطه رحمة الله الشافية.

Calendar - تقويم

November 2018

Su Mo Tu We Th Fr Sa
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.