© Copyright 2005-2017 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - اخلاء مسؤولية | Disclaimer - من نحن |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Thursday - December 07, 2017

Psalms 121:3

لاَ يَدَعُ رِجْلَكَ تَزِلُّ. لاَ يَنْعَسُ حَافِظُكَ.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

اللّهمّ ارحمني، أنا الخاطئ. (لوقا 18: 13)

علّم يسوع تلاميذه هذا المثل: ذهب إثنان الى بيت الله ليصليا. وكان إحداهما متديّناً شديداً وظنّ في نفسه أنه تمّم شريعة الله كاملا. وكان الشخص الآخر إنساناً شريراً قذراً ومعروفاً في البلد، لا يعرف إلا مصلحته الشخصية. ورفع المُتديّن صوته قائلاً: "اللّهمّ أشكرك لأنك لم تجعلني مثل هذا الشرير"، بل قُدتني على الصراط المستقيم. بينما الشرير تكلّم بصوت منخفض وصلّى مكتئباً بإختصار: "اللّهمّ ارحمني، أنا الخاطئ!" فسأل يسوع المسيح تلاميذه: "من تظنون خرج من الصلاة متبررا؟" سؤال المسيح هذا موجه إلينا الى يومنا الحاضر. فالكثيرون يظنون أنهم مُتديّنين وملتزمين بشريعة الله. ولكن فعلاً هم يستغلّون الدين لمصالحهم، لأنّهم لا يعملوا الخير ويساعدوا الضعيف والفقير، بل يُريدوا أن يعطوا المجتمع إنطباع بأنهم أفضل من غيرهم، كما قال الرّب يسوع في هذا المثل. بينما هناك خُطاة وأشرار في مجتمعنا لا يتظاهرون بالتّدين، بينما هم يشعرون بنخسة، فيتوبون عن قلب. والله يرى القلب! ويوضّح لنا الرّب يسوع في هذا المثل أن الذي يعترف بخطاياه له أمل أكثر أن يهديه الله الى سبل البر،لأنه صريحٌ مع نفسه ومع الله. فمتى تعترف أنت بخطاياك أمام عرش نعمة الله؟ يفرح فادينا، يسوع المسيح، بكل خاطئ يتوب ويرجع الى حظيرة الله، ويمحوا إثمه أمام عرش الله.

Calendar - تقويم

December 2017

Su Mo Tu We Th Fr Sa
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.