© Copyright 2005-2017 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - اخلاء مسؤولية | Disclaimer - من نحن |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Thursday - October 19, 2017

Jonah 2:9

أَمَّا أَنَا فَبِصَوْتِ الْحَمْدِ أَذْبَحُ لَكَ وَأُوفِي بِمَا نَذَرْتُهُ. لِلرَّبِّ الْخَلاَصُ.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

للمسيح يشهد جميع الأنبياء: أنّ كلّ من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا. (أعمال الرسل 10: 43)

يختلف المتدينون على من هو أول وآخر نبي ومن منهم هو الأفضل. ولكن هذا الجدال بمثابة جدل بيزنطي. فليس السؤال من هو أهم نبي، بل كيف أستطيع أن أخلص أنا من خطاياي وأتقدم إلى الله لأحصل على المغفرة منه وأصبح واثقاً من الحياة الأبدية. فالديانة الصالحة هي التي تُهدي الإنسان بكل ثقة الى الخلاص الأبدي. شهد جميع الأنبياء في كتاب التوراة أن الله سيرسل مسيحه ليخلص شعبه من خطاياهم. وكانت الفكرة الشائعة عند أهل كتاب التوراة، أن المسيح سيأتي بسلطان الله ليحارب كل أعداء الشعب بجيش عظيم. وصُدم شعب اليهود حينما أتى يسوع إبن مريم، الناصري، ليعمل العجائب، وكان متواضعا كل التواضع بعكس السفّاح الذي توقعوه. فلم يتوقّعوا أن هذا هو يكون مسيح الله الذي تكلم عنه الأنبياء. فأنكروه وصلبوه جهراً. ولكننا نرى أن الله أعطى الرّب يسوع السلطان ليشفي البشر من أمراضهم ويقيمهم من الموت وأن يخلصهم من خطاياهم. فمسيح الله لم يأت لمحاربة سلاطين العالم، بل أتى ليحارب سلاطين الشر التّي تحكم على الإنسان ويفتح لنا باب السموات، كما فتحها الله ليسوع ورفعه إليه. وشهادة لهذا السلطان هو الروح القدس الذي يعطيه الله لكل من يؤمن بالرّب يسوع لمسيح. فمن له المسيح، له مغفرة الخطايا ويتخلص من سيطرة إبليس. ويعطيه الله الروح القدس، حسب وعده للأبرار والذي هو عربون الحياة الأبدية. فمن له المسيح، له وعد الله لمغفرة الخطايا والحياة الأبدية. آمين.

Calendar - تقويم

October 2017

Su Mo Tu We Th Fr Sa
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.