© Copyright 2005-2018 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - اخلاء مسؤولية | Disclaimer - من نحن |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Tuesday - January 09, 2018

Ephesians 1:3

مُبَارَكٌ اللَّهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي بَارَكَنَا بِكُلِّ بَرَكَةٍ رُوحِيَّةٍ فِي السَّمَاوِيَّاتِ فِي الْمَسِيحِ،

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

فِي وَسَطِكُمْ قَائِمٌ الَّذِي لَسْتُمْ تَعْرِفُونَهُ. (يوحنا 1: 26)

يوجد فرق كبير بين من يعرف الله ومن يعرف عن الله. فكثيرا ما نرى في حياتنا اليومية من يتحدث عن الله. وعلى الرغم من ذلك فإن معرفتهم بالله ما هي إلا معرفة شكلية، لأنهم يعيشون حياة بعيدة عن الله. فالسؤال الموجه الينا اليوم: هل نعرف الله معرفة حقيقية وروحية؟ ما أكثر الجُهّال في معرفة الله، إذ يعرفونه المعرفة العقلية أو الباطنية والخالية من المحبة الصادقة والإيمان القلبي. إن هذا الإيمان يشبه إيمان الشياطين الذين قال عنهم الرسول يعقوب: الشياطين أيضا يؤمنون ويقشعرون. فما أحوجنا الى المعرفة الحقيقية لله وعن طريقة معاملته لنا كأب روحي في المسيح يسوع ومن خلال عمل الروح القدس فينا. فهل عرفت الله من خلال عمل المسيح في حياتك؟ أم عرفته فقط من خلال ما سمعته عنه من الآخرين؟! فاهرع إليه اليوم ليفتح قلبك ويسكب روحه في حياتك فتحيا بالروح والحق. الحقيقة هي، من أراد أن يعرف رحمة الله ومحبته لنا، عليه أن يتعرّف على شخص المسيح، عبده الأمين، الذي به إفتدانا. وكلما تعرفت على الله أكثر عن طريق يسوع المسيح، ستحبه أكثر، لأنه ينبوع الرحمة والمحبة. وكلما أحببت الله أكثر، ستتعرّف على محبتّه أكثر، لأنه ينبوع روح القدس والحياة الأبدية.

Calendar - تقويم

January 2018

Su Mo Tu We Th Fr Sa
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.