© Copyright 2005-2018 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - الخصوصية | Disclaimer - اخلاء مسؤولية |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Tuesday - June 19, 2018

John 9:25

فَأَجَابَ، أَخَاطِئٌ هُوَ. لَسْتُ أَعْلَمُ. إِنَّمَا أَعْلَمُ شَيْئاً وَاحِداً، أَنِّي كُنْتُ أَعْمَى وَالآنَ أُبْصِرُ.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

نَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ لاَ يَسْمَعُ لِلْخُطَاةِ. وَلَكِنْ إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَتَّقِي اللَّهَ وَيَفْعَلُ مَشِيئَتَهُ، فَلِهَذَا يَسْمَعُ. (يوحنا 31:9)

أخذ الناس هذا الشخص الذي كان مولودا أعمى وصار مبصرا الى علماء الدين في الهيكل ليخبرهم عمّا حدث له. وبعدما أن إستفسروا منه التفاصيل وعرفوا أنّ يسوع شفاه يوم السبت الذي هو مقدس عند اليهود، حيث لا يقومون فيه بأي عمل، قالوا له أن الإنسان الذي شفاه إنسان خاطئ لأنه لم يلتزم بقداسة يوم السبت بل عمل الطين وطلى عيني الكفيف، وهذا يعتبر عمل. فلذلك قالوا عن يسوع أنه ناقض لشريعة موسى وبالتالى خاطئ. فصُدم المولود أعمى البسيط من هذا الكلام السخيف، وقال: مُنْذُ الدَّهْرِ لَمْ يُسْمَعْ أَنَّ أَحَداً فَتَحَ عَيْنَيْ مَوْلُودٍ أَعْمَى. فكيف تقولون أن هذا الإنسان الذي عمل بي هذه الآية خاطئ؟ وكما يعلم كل إنسان روحاني أنه لا يعقل أن الله يسمع للخطاة. فكيف يشفي يسوع والله لا يسمع له؟ فتذمّر منه رؤساء الدين المتعجرفين وقالوا له: أنت ولدت بالخطية وتريد أن تعلمنا نحن علماء الدين؟ نعم، أيها القارئ العزيز، الله يقترب من الضعفاء والمحتاجين والمتوسّلين إليه لأن الآخرين لا يطلبون مجد الله بل مجدهم. الله أرسل يسوع المسيح ليدمّر أعمال المتكبّرين ويعيد لنا البصر روحا وجسدا. فهل سألت عن الرّب يسوع وعن نعمة الله المعدة لك في شخصه؟ إقترب إليه فيقترب إليك بواسطة إنجيل الخلاص.

Calendar - تقويم

June 2018

Su Mo Tu We Th Fr Sa
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.