© Copyright 2005-2018 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - الخصوصية | Disclaimer - اخلاء مسؤولية |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Tuesday - July 17, 2018

Hebrews 10:14

لأَنَّهُ بِقُرْبَانٍ وَاحِدٍ قَدْ أَكْمَلَ إِلَى الأَبَدِ الْمُقَدَّسِينَ.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

قَالَ يَسُوع: وَلَكِنْ إِنْ كُنْتُ أَعْمَلُ، فَإِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا بِي فَآمِنُوا بِالأَعْمَالِ، لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا أَنَّ الآبَ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ. (يوحنا 38:10)

يُصعب علينا أن نؤمن بيسوع المسيح لأن حياته في بعض المقاطع غير مفهومة لعقولنا المحصورة. فتوجد ثلاثة عوارض غير طبيعية في حياته علينا أن نتقبّلها بالإيمان: 1) ولادته غير الطبيعية: حسب الوحي السماوي كانت ولادة المسيح غير طبيعية إذ ولد من عذراء وليس بتفاعل أب. 2) حياته غير الطبيعية: الوحي يُخبر بآيات وأعمال المسيح التي لم يُسبق أن قام بها أحد على الأرض قبله ولن يأتي من بعده من يستطيع أن يقوم بها. 3) موته غير الطبيعي: جميع الأديان تعترف بأن مُخلّص العالم تعذّب عذابا مريرا بغض النظر عن تفاصيل صلبه وموته. والواقع هو أن يسوع المسيح بُعث حيا بعد الصلب ورفعه الله الى أمجاده السماوية ليسود على الأحياء والأموات. ولا يمكن بُرهان أي شيء في حياته دون الإيمان. فلذلك يوصّي الرّب يسوع المسيح أن نؤمن ولو بأعماله فقط التي أظهرها الله. ومن يؤمن بها يفتح الله قلبه ويعطيه الرّوح الإلهي ليعلم أن كل هذه العوارض غير الطبيعية سببها أن الله الآب في يسوع المسيح وهو في الآب منذ الأزل.

Calendar - تقويم

July 2018

Su Mo Tu We Th Fr Sa
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.