© Copyright 2005-2017 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - اخلاء مسؤولية | Disclaimer - من نحن |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Thursday - June 01, 2017

Malachi 3:17

وَيَكُونُونَ لِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ فِي الْيَوْمِ الَّذِي أَنَا صَانِعٌ خَاصَّةً، وَأُشْفِقُ عَلَيْهِمْ كَمَا يُشْفِقُ الإِنْسَانُ عَلَى ابْنِهِ الَّذِي يَخْدِمُهُ.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

لأنّه في المسيح يسوع لا الختان ينفع شيئا ولا الغرلة، بل الإيمان العامل بالمحبّة. (غلاطية 5: 6)

جاءت وصية الختان لأن إبراهيم آمن بوعد الله، فحُسب ذلك له برا. فأعطاه الله الختان شهادة لبره. وليس الختان هو سبب البر، كما يظن البعض. فيجب أن نفهم أولاً أن الختان شهادة وليس الوعد بحد ذاته. ولكن السؤال الذي يواجهنا الآن هو: ما هو هذا الوعد الذي أعطاه الله لإبراهيم وما علاقة هذا الوعد بيسوع المسيح؟ في التوراة (تكوين ص 15-17) نقرأ عن وعد الله لإبراهيم:
1. عدد نسلك يكون مثل نجوم السماء! أعطى الله هذا الوعد لأبراهيم وعمره أكثر من 75 سنة ولم يكن له إبن بعد. ولما أعطاه الله هذا الوعد، آمن إبراهيم بوعد الله. فحُسب ذلك له براً.
2. ولسبب هذا البر، أعطاه الله علامة الختان. ولكن حسب كلام الله البار يحيا إلى الأبد، لأن وعود الله هي دائماُ أبدية. فإذاً في هذه الحال، يشهد الله أيضا لإبراهيم أنه سيحيا الى الأبد. ولكن كيف سيتم وعد الله على الأرض، لأننا نعلم أن إبراهيم مات كسائر البشر؟ هذه هي النقطة الحاسمة في هذا الموضوع، إذ أن مفهوم المسيح هو شخص الموعد من نسل إبراهيم الذي سيتمّ فيه وعد الله. وبما أن الله أقام يسوع من الأموات وأعطاه جسد غير فاني، فبذلك أصبح يسوع هو المسيح والحياة الأبدية المبطّنة في وعد الله لأبراهيم. فمن يؤمن بيسوع المسيح، هذا يؤمن أيضاً بوعد الله مثل إبراهيم، ويتبرر بالإيمان مثل إبراهيم ويحصل على وعد الله: الحياة الأبدية. فالمؤمن يحيا بالإيمان وليس بالختان، لأنه بالإيمان تبرر إبراهيم.

Calendar - تقويم

June 2017

Su Mo Tu We Th Fr Sa
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.