© Copyright 2005-2017 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - اخلاء مسؤولية | Disclaimer - من نحن |
LOGOSHOUSE
HomeCommentary 
COMMENTARY

COMMENTARY
English
Gospel according to Matthew
Gospel according to Mark
Gospel according to Luke
Gospel according to John
Acts of the Apostles
Epistle to the Romans

German
Die Offenbarung des Johannes

Arabic
إنجيل المسيح حسب متى
إنجيل المسيح حسب مرقس
إنجيل المسيح حسب لوقا
إنجيل المسيح حسب يوحنا
أعمال الرسل
رسالة إِلى أهل رومية
رسالة إِلى أهل غلاطية
رسالة إِلى أهل فيلبي
رسالة إلى أهل كولوسي
رسالة إلى العبرانيين
رسالة يعقوب
رؤيا يوحنا

<<<previous John - Section:
next>>>
أوَّلاً: الأحداثُ التي وقعَتْ بدءاً بالقبض على يَسُوع وانتهاءً بدفنه
(يوحنّا 18: 1- 19: 42)

1- القبض على يَسُوع في البُستان
(يوحنّا 18: 1-14)
قَالَ يَسُوعُ هَذَا وَخَرَجَ مَعَ تَلاَمِيذِهِ إِلَى عَبْرِ وَادِي قَدْرُونَ، حَيْثُ كَانَ بُسْتَانٌ دَخَلَهُ هُوَ وَتَلاَمِيذُهُ. 1  
وَكَانَ يَهُوذَا مُسَلِّمُهُ يَعْرِفُ الْمَوْضِعَ، لأَنَّ يَسُوعَ اجْتَمَعَ هُنَاكَ كَثِيراً مَعَ تَلاَمِيذِهِ. 2  
فَأَخَذَ يَهُوذَا الْجُنْدَ وَخُدَّاماً مِنْ عِنْدِ رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ، وَجَاءَ إِلَى هُنَاكَ بِمَشَاعِلَ وَمَصَابِيحَ وَسِلاَحٍ. 3  

كلَّم يَسُوع أباه مصلِّياً، واستودع في يديه روحه، ورسله، وجميع أتباعه عبر القرون. وبهذه الصَّلاَة أكمل جميع أقواله وخدماته وصلواته. وبعدئذٍ دخل مرحلةً جديدةً مِن حياته في الآلام والضِّيقات، لِيُتمِّم وظيفته كحَمَل الله رافع خَطِيئة العالم.
دخل يَسُوع بستاناً مسوَّراً على جبل الزَّيتون، عبر وادي قدرون، حيث كانت معصرة زيتونٍ على الأغلب. وكان هذا البستان المخبأ والمأمن الَّذي كان الرَّبّ يلجأ إليه مع تلاميذه، وكثيراً ما نام فيه، ولكن ليس على فراشٍ وثيرٍ، بل على التُّراب كاللُّقَطاء والمشرَّدين.
وكان يهوذا على علمٍ بهذا المخبأ. فأخبر رؤساء الكهنة بمكمن يَسُوع واختبائه فيه، ففرحوا جدّاً، وجمعوا فوراً حرَّاس الهيكل وممثِّلي النَّامُوْسِيِّيْنَ. وإذ لم يكن يحقُّ لهم الخروج مسلَّحين ليلاً، إلاَّ بموافقة القوَّة الاستعماريّة الرومانيّة، أعلموا الوالي بقصدهم، فأرسل هذا معهم فرقةً مِن الجيش للحيلولة دون وقوع أيِّ مقاومةٍ مِن جهة يَسُوع وأتباعه، عند القبض على يَسُوع. ولم يكتفِ رؤساء المجلس اليهودي الأعلى بالإخبار الَّتي زوَّدهم يهوذا به، بل أجبروا الأخير على قيادة الحملة بنفسه سِرّاً، كيلا يتمكَّن يَسُوع مِن الهرب. فكان يهوذا بذلك خائنَ ربِّه ومُسلِّمَه في آنٍ واحدٍ معاً. حاشا لله أن يُشَبِّهَ ابنَه وكلمتَه وروحَه بخائنٍ، أو أن يتنكَّر لأهمِّ نبوَّات وحيه المقدَّس كي لا يَصلب ابنَه، فيَخدم بذلك مشيئة إبليس. وإنَّ كلَّ إنكارٍ لصَلب المَسِيْح هو تكذيبٌ لِوَحْيِ الله، وخِدمةٌ مجَّانيَّةٌ لإبليس.

 

 

 

Table of contents

PREFACE

PART 1
THE PRELIMINARY PERIOD IN THE MINISTRY OF CHRIST
(MATTHEW 1:1 - 4:25)

PART 2
CHRIST TEACHES AND MINISTERS IN GALILEE
(MATTHEW 5:1 - 11:1)

PART 3
THE UNBELIEVING JEWS AND THEIR ENMITY TO JESUS
(MATTHEW 11:2-18:35)

PART 4
JESUS’ MINISTRY IN THE JORDAN VALLEY DURING HIS JOURNEY TO JERUSALEM
(MATTHEW 19:1 - 20:34)

PART 5
JESUS’ LAST MINISTRIES IN JERUSALEM
(MATTHEW 21:1 - 25:46)

PART 6
CHRIST’S SUFFEINGS AND DEATH
(MATTHEW 26:1-27:66)

PART 7
THE RESURRECTION OF OUR LORD JESUS CHRIST
(MATTHEW 28:1-20)

Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.