© Copyright 2005-2017 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - اخلاء مسؤولية | Disclaimer - من نحن |
LOGOSHOUSE
HomeCommentary 
COMMENTARY

COMMENTARY
English
Gospel according to Matthew
Gospel according to Mark
Gospel according to Luke
Gospel according to John
Acts of the Apostles
Epistle to the Romans

German
Die Offenbarung des Johannes

Arabic
إنجيل المسيح حسب متى
إنجيل المسيح حسب مرقس
إنجيل المسيح حسب لوقا
إنجيل المسيح حسب يوحنا
أعمال الرسل
رسالة إِلى أهل رومية
رسالة إِلى أهل غلاطية
رسالة إِلى أهل فيلبي
رسالة إلى أهل كولوسي
رسالة إلى العبرانيين
رسالة يعقوب
رؤيا يوحنا

<<<previous John - Section:
next>>>
أوَّلاً: التَّمهيد لأسبوع الآلام
(يوحنَّا 11: 55- 12: 50)

1- مسح يَسُوع في بيت عنيا
(يوحنَّا 11: 55- 12: 8)
وَكَانَ فِصْحُ الْيَهُودِ قَرِيباً. فَصَعِدَ كَثِيرُونَ مِنَ الْكُوَرِ إِلَى أُورُشَلِيمَ قَبْلَ الْفِصْحِ لِيُطَهِّرُوا أَنْفُسَهُمْ. 55  
فَكَانُوا يَطْلُبُونَ يَسُوعَ وَيَقُولُونَ فِيمَا بَيْنَهُمْ، وَهُمْ وَاقِفُونَ فِي الْهَيْكَلِ، مَاذَا تَظُنُّونَ. هَلْ هُوَ لاَ يَأْتِي إِلَى الْعِيدِ. 56  
وَكَانَ أَيْضاً رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَالْفَرِّيسِيُّونَ قَدْ أَصْدَرُوا أَمْراً أَنَّهُ إِنْ عَرَفَ أَحَدٌ أَيْنَ هُوَ فَلْيَدُلَّ عَلَيْهِ، لِكَيْ يُمْسِكُوهُ. 57  

كان الفصح أعظم عيدٍ في العهد القديم، يُحيي فيه اليهود ذكرى عبور الغضب الإلهي عنهم، لأنَّهم عاشوا تحت حماية الحمَل الإلهي المُعيَّن لأجلهم. فهُم استحقّوا الهلاك، ولكنَّ إيمانهم خلَّصهم.
وكان اليهود يأتون كلَّ سنةٍ إلى أورشليم، ليشكروا الله لحفظهم مِن غضبه، فيذبحون مئات الألوف مِن الحملان ويأكلونها ليتَّحدوا بسبب حمايتهم. وكان الكثيرون منهم يذهبون إلى القدس قبل العيد، ليتطهَّروا بواسطة التَّوبة النَّصوح، ويستعدُّوا للاتِّحاد بحَمَل الله. فإذا ما لمس أحدُهم ميتاً، كان عليه أن يُمارس سلسلةً مِن التَّطهيرات والطُّقوس والعبادات مدَّة سبعة أيَّامٍ، كي يحقَّ له دخول هيكل الله مِن جديدٍ (سفر العدد 19: 11).
وفي ذلك الموسم، سأل الحجَّاج عن يَسُوع النَّاصِرِيّ باهتمامٍ: "هل سيأتي، أم إنَّهم لن يروه؟" لأنَّهم علموا أنَّ المجلس اليهودي قد قرَّر سرّاً الحكم عليه بالقتل. فطلبوا مِن كلّ بالغٍ في الأمَّة أن يتجسَّس لهم على يَسُوع، ويُخبرهم إن شاهده كي يقبضوا عليه حالاً ويقتلوه. فلم يكن يَسُوع آنذاك طليقاً، بل مُضطهداً ومطلوباً مِن قِبل أعدائه، والموت فاغرٌ فاه لابتلاعه.

 

 

 

Table of contents

PREFACE

PART 1
THE PRELIMINARY PERIOD IN THE MINISTRY OF CHRIST
(MATTHEW 1:1 - 4:25)

PART 2
CHRIST TEACHES AND MINISTERS IN GALILEE
(MATTHEW 5:1 - 11:1)

PART 3
THE UNBELIEVING JEWS AND THEIR ENMITY TO JESUS
(MATTHEW 11:2-18:35)

PART 4
JESUS’ MINISTRY IN THE JORDAN VALLEY DURING HIS JOURNEY TO JERUSALEM
(MATTHEW 19:1 - 20:34)

PART 5
JESUS’ LAST MINISTRIES IN JERUSALEM
(MATTHEW 21:1 - 25:46)

PART 6
CHRIST’S SUFFEINGS AND DEATH
(MATTHEW 26:1-27:66)

PART 7
THE RESURRECTION OF OUR LORD JESUS CHRIST
(MATTHEW 28:1-20)

Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.