© Copyright 2005-2018 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - الخصوصية | Disclaimer - اخلاء مسؤولية |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Saturday - July 14, 2018

Psalms 22:27

تَذْكُرُ وَتَرْجِعُ إِلَى الرَّبِّ كُلُّ أَقَاصِي الأَرْضِ. وَتَسْجُدُ قُدَّامَكَ كُلُّ قَبَائِلِ الأُمَمِ.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

قَالَ يَسُوع: أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ، وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعى. (يوحنا 10: 9)

كثير من البشر يرسمون لأنفسهم طرقا يحاولون من خلالها أن يبلغوا طريق السعادة. ولكن ما أكثر الذين يظنون مخطئين أن دخولهم من الباب الواسع والرحب هو الطريق الصحيح. ويحثّنا الرّب يسوع المسيح على استخدام الباب الضيّق، حسب قوله المجيد: أدخلوا من الباب الضيق، لأنه واسع الباب ورحب الطريق الذي يؤدي الى الهلاك، وكثيرون هم الذين يدخلونه. وما أضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدي الى الحياة، وقليلون هم الذين يجدونه. كم هو حزين ومسكين الإنسان الذي يظن أنه سيجد السعادة ويحقق طموحاته بعيدا عن الباب الحقيقي. حتما سيبقى تعيسا بائسا لا يستطيع أن يبلغ السعادة مهما حاول. أمّا أنت فتعال الى الرّب يسوع حيث تجد الراحة والسعادة الحقيقية. تعال اليه بدون تأجيل. تعال وذق حلاوة يسوع، الذي قال عنه الكتاب: حلقه حلاوة وكله مشتهيات! فهل ستدخل الباب الضيق؟ أم لا زلت مستمتع بالباب الواسع الذي يعطيك سعادة موقّة ولكنه يؤدي الى الهلاك؟ بينما الباب الضيق يعطيك سعادة أبدية وإن مررت في بعض الضيقات، ولكن المسيرة كلها بركة. إسمع لكلمة الرب يسوع. القرار لك والمسؤولية عليك! ولكن كل من يدخل من باب الرّب يسوع يجد مرعى وراحة لنفسه، اليوم وإلى الأبد.

Calendar - تقويم

July 2018

Su Mo Tu We Th Fr Sa
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.