© Copyright 2005-2018 by Logoshouse | Contact us - اتصل بنا | Privacy - الخصوصية | Disclaimer - اخلاء مسؤولية |
LOGOSHOUSE
HomeDevotion 
DEVOTION

Daily Word
English (en)
German (de)
Arabic (ar)
Chinese (cn)

Thursday - March 08, 2018

John 6:27

اِعْمَلُوا لاَ لِلطَّعَامِ الْبَائِدِ، بَلْ لِلطَّعَامِ الْبَاقِي لِلْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ الَّذِي يُعْطِيكُمُ ابْنُ الإِنْسَانِ، لأَنَّ هَذَا اللَّهُ الآبُ قَدْ خَتَمَهُ.

Read entire chapter - إقرأ كل الفصل


Weekly Devotion

قَالَ يَسُوع: كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تُؤْمِنُوا وَأَنْتُمْ تَقْبَلُونَ مَجْداً بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ؟ وَالْمَجْدُ الَّذِي مِنَ الإِلَهِ الْوَاحِدِ لَسْتُمْ تَطْلُبُونَهُ؟ (يوحنا 44:5)

يتواصل الإنسان مع الأفراد ذوي نفوذ لكي يحصل على مصالحه، ويعمل دائما لكي يربح تأييد الآخرين ويفرض نفسه عليهم. فالحياة كلها أصبحت تدور حول المصلحة الشخصية وليس حول الحق. هذا هو مجد الإنسان. ويوّبخنا الرب يسوع أن المصلحة الشخصية لا تتطابق مع روح الإيمان، ألا وهو طلب مجد الله. فكل ما يطلبه الإنسان لنفسه هو يعاكس مجد وإرادة الله. ومجد الله هذا لا يتجزأ أبدا بل هو واحد وليس له نهاية، وسيُطالب به الله كل فرد منّا. وربما تسأل نفسك الآن كيف يستطيع الله أن يفرض إرادته على الأرض إذ نرى حوالينا كل هذا الكذب والنفاق في العالم؟ وهنا يأتي دور الدينونة. فالإنسان خُلق للحياة الأبدية، ولكن الخطية سحبته الى الموت. فلذلك يموت الإنسان. ولكن في يوم الدينونة سيحاسبنا الله بسبب إعتمادنا على الآخرين والذي هو ضد مجده، فنكون من الخاسرين. وأما مجد الله فهو الإتّكال عليه في كل إحتياجاتنا لأنه هو المُرزق الوحيد. فمن يتّكل كل الإتّكال عليه يحصل في هذه الدنيا على إحتياجاته منه ويكون في الآخرة من الخالدين، كما برهن لنا هذا يسوع المسيح في حياته.

Calendar - تقويم

March 2018

Su Mo Tu We Th Fr Sa
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
<< >>
Logoshouse does not hold the Copyright to all Biblical texts on this site. Some Biblical texts on this site are Public Domain and others are owned by their copyright holders.